عاجل .. محمد صلاح يحصل علي جائزة «الكرة الذهبية» أفضل لاعب في العالم في هذه الحالات

مصطفى
الصفحة الرئيسية

 

عاجل.. محمد صلاح يحصل علي جائزة «الكرة الذهبية» أفضل لاعب في العالم في هذه الحالات

استطاع اللاعب محمد صلاح نجم فريق ليفربول الثاني في ترتيب الدوري الانجليزي برصيد 21 نقطة, بعد فريق تشيلسي المتصدر جدول ترتيب الدوري الانجليزي برصيد 22 نقطة, ولاعب المنتخب المصري من تسليط الضوء عليه, بفضل المجهود المستوي المميز والرائع الذي وصل اليه الفرعون, حيث تمكن الصلاح من تحقيق لقب الفوز لفريقه ليفربول أمام مانشستر يونايتد بخماسية نظيفة مقابل لاشئ في مباراة الأمس , حيث أحرز محمد صلاح ثلاثة أهداف في مرمي اليونايتد ليصبح اول لاعب يحرز هاتريك أمام مانشستر يونايتد في تاريخ ليفربول الكروي, كما تمكن محمد صلاح من تحطيم الرقم القياسي لهدافي افريقيا في الدوري الانجليزي بعد أن كان متساوي في الاهداف مع اللاعب ديده دروجبا برصيد 104 هدف ليصبح هو الهداف الاول في القارة السمراء برصيد 107 هدف.

محمد صلاح وحصوله الكرة الذهبية

تتجه أنظار الجميع من مشجعي ومتابعي كرة القدم في جميع أنحاء العالم في نهاية الشهر المقبل، وبالتحديد في 29 نوفمبر، إلى فرنسا؛ حيث سيقام حفل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، والتي تزداد أهميتها لدي الجماهير المصرية وجماهير فريق ليفربول كلما تألق محمد صلاح، أملا في تحقيق جائزة غالية وإنجاز كبير ينضم إلى إنجازاته العديدة منذ خطت قدماه فريق ليفربول الإنجليزي, ويتمتع اللاعب محمد صلاح بمستوي كروي عالي يأهله من الحصول علي الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم وفقا للعوامل التالية.

محمد صلاح.. خمس 5 عوامل تجعل صلاح الأقرب لحصد الكرة الذهبية

(1-) التألق المستمر الذي يتمتع به اللاعب: لم يتألق محمد صلاح في هذا الموسم فقط، ولكن خلال الموسم الماضي تمكن صلاح من تسجيل 22 هدف بالدوري ليحقق بهذا فريق ليفربول 17 نقطة، واستمر انتاج اللاعب لفريقه حتي تمكن من عمل ريمونتادا بعد التأخر في ترتيب الدوري، واستطاع صلاح بفريقه التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، في ظل تراجع مستوى فرمينيو وماني وإصابة فان دايك.

قام صلاح بتسجيل 17 هدفا خلال الموسم الحالي, وعمل 5 اسيست في 12 مباراة, حيث بلغت اجمالي مساهماته نحو 22 هدف اي ما يعادل هدفين في كل مباراة, ويعتبر ذلك معدل جيد في وقت قصير خلال شهرين فقط.

(2-) التفوق على أبرز المهاجمين: يتمتع صلاح بالمنافسة القوية والروح العالية والاصرار الشديد في رغبته بالفوز بجائزة الكرة الذهبية، أما عن ابرز المهاجمين حتي الان فهم كالتالي، كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، روبرت ليفاندوفيسكي، مهاجم بايرن ميونخ، كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد.

وعند المقارنة الرقمية بينهم خلال هذا الموسم، نجد صلاح يتفوق عليهم؛ حيث ساهم بـ22 هدفا،حيث جاء ترتيبهم كالتالي: محمد صلاح 22 هدفا «17 هدف و 5 اسيست», ويأتي بعده كريم بنزيما بـ19 «11 هدفا و8 أسيست»، ثم ليفاندوفيسكي بـ18 «17 هدفا وأسيست واحد»، ثم كيليان مبابي بـ14 «6 أهداف و8 أسيست».

تغير أجواء رونالدو وميسي

(3-) تغيير أجواء ميسي ورونالدو: شهدت الانتقالات الصيفية الماضية انتقال الأسطورتين رونالدو وميسي إلي أندية مختلفة؛ إذ عاد رونالدو إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، بينما رحل ميسي عن برشلونة، وانتقل إلى باريس سان جيرمان.
لم تكن حركة الانتقالات في صالح اللاعبين, إذ لم يظهر كلا من اللاعبين بشكل ملفت منذ بداية الموسم كما عهدنا عليهم في المواسم المواضية، حيث سجل ميسي 3 أهداف في 7 مباريات، على جانب آخر وبرغم أن أهداف رونالدو القاتلة قادت يونايتد لتحقيق نقاط هامة خاصة بدور الأبطال، إلا أن مجموعها 6 فقط خلال 9 مباريات، ونتائج الفريق لم تساعده.
ولا ننسي تفوق الفرعون المصري علي رونالدو بالأمس مما أضعف موقف الدون، عندما تقابلا وجها لوجه؛ إذ تمكن صلاح من تسجيل هاتريك أمام أنظار رونالدو، الامر الذي جعل ملعب فريقه كابوسا، بعدما كان مسرحا للأحلام.
(4-) تهديد جورجينيو «غير المؤثر»: يعتبر جورجينيو، نجم منتخب ايطاليا ولاعب وسط تشيلسي، الأكثر حظوظا للحصول علي الجائزة عند النظر إلى البطولات، حيث توج جورجينيو بدوري أبطال أوروبا مع فريقه، وتابعها باليورو مع منتخب بلاده.
لم يؤثر تهديد جورجينيو علي محمد صلاح؛ فعند النظر إلي مستوي جورجينيو,  لم يتمكن من تسجيل سوى هدفين، وصنع آخر من أجمالي 12 مباراة خلال الموسم، ومع تفوق صلاح بالتسجيل وانخفاض مستوي جورجينيو, الامر الذي يجعل صلاح اقرب إلي الفوز بالجائزة.

تأثير صلاح خارج المستطيل الأخضر

(5-) تأثير صلاح المدوي خارج المستطيل الأخضر: محمد صلاح له تأثير كبير علي الجمهور العربي والاوروبي وجمهور ليفربول الذي يعشقه، وهذا ما شاهدناه في المواسم الأخيرة، وهتافات جماهير ليفربول (الريدز) باسمه في كل مباراة، بالاضافة إلي حضوره الدائم في المناسبات الكبيرة.
واستمر تأثير محمد صلاح حتى هذا الموسم أيضا، بل ظهر ذلك واضحا عندما دعي من قبل الأمير ويليام دوق كامبريدج، لحضور حفل وتسليم جوائز يدعى «إيرث شوت»، ليصبح هو اللاعب الوحيد الذي يدعي من قبل الملكة، الشئ الذي يوضح مدى تأثير الفرعون المصري في الفترة الحالية، التي من الممكن أن تقوده إلى جائزة الكرة الذهبية، والاعتراف به كأفضل لاعب في العالم. كما نأمل نحن العرب حصول محمد صلاح علي لقب أفضل لاعب في العالم وحصد جائزة الكرة الذهبية.

google-playkhamsatmostaqltradent