تدهور حالة الفنان "لطفي لبيب" أدت إلي أعتزاله عن الساحة الفنية

كورة جول
الصفحة الرئيسية

 



كتبت:  مورا صبحي 


صرح الفنان "لطفي لبيب"  اليوم 5 أغسطس عن أعتزاله، ولذلك يعود إلي تدهو حالة الصحية في الفترة الأخيرة. 


قال الفنان "لطفي لبيب" (جمهوري الذي بنتظر أعمالي في الفترة القادمة أنا في حالة مرض،  أعتبروني شبة أعتزلت أو أعتزلت بالتأكيد دعواتكم ربنا يشفيني) مؤكد أنه هذا الوقت يعاني من آثار جلطة، مما جعل النصف الأيسر من جسده، ما لا يقدر علي حركة هذا الجزء من الجسد. 


كان الفنان "لطفي لبيب"  ليس ممثلا عاديا فإنة كان عمودا ما أعمدة السينما المصرية، حيث أنه ممثل مسرحي وإذاعي وتليفزيوني، كما أنه أشتهر بالأدوار الثنائية وأدوار الأب في العيد من الأعمال الفنيّة. 


بدأ الفنان "لطفي لبيب" رحلة الفنيّة متأخرا 10 سنوات، رغم تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1970،فبدأ مسيرتة الفنيّة عام 1981 بمشاركة في مسرحية "المغنية الصلعاء" ومن بعدها مسرحية "الرهائن"، بالرغم من صغر أدوار في تلك الفترة إلا أن توالت بعدها أدوار كبيرة  وأصبح شريكا أساسيا في معظم الأفلام في الفترة التي تتراوح بين عام 2000 إلي 2010،وبعد نجاحا كبيرا قدمه في تلك الفترة في عدة أعمال مثل: فيلم" السفارة في العمارة " وبعد نجاحه في السينما والمسرح والتليفزيون، قام الفنان"لطفي لبيب " بتأليف كتاب يحمل عنوان "الكتيبة 26" والذي يتحدث فيه عن تجربة الذاتية خلال حرب أكتوبر  من سبتمبر 1973 وحتي فبراير 1974،وقام بكتابة بعد انتهاء حرب أكتوبر بعامين أي عام 1975 حيث كان مجندا في هذة الكتيبة أيام الحرب. 


وشارك في الكثير من الأعمال التي مازلت في ذهننا حتي الأن وستظل دائماً فكان منها: 

حاحا وتفاحة                                       

ثمن دستة أشرار 

لخمة رأس

جاءنا البيان التالي

بابا 

حصل خير

أمير البحار 

في محطة مصر 

صباحو كدب

مهمة في قديم

بوبوس

ملك وكتابة 

30 فبراير 

طباخ الريس 

نمس بوند

علي سبايسي

اتش دبور

السافرة في العمارة 

إذاعة حب

شعبان الفارس 

النوم في العسل

سيد العاطفي 

كامب

ليلة سقوط بغداد

رمضان مبروك أبو العلمين حمودة

وغيرها الكثير من الأعمال الفنيّة التي مازلت يتذكرها الجميع وكانت سبب في ضحكة تخرج من القلب، لو كان الفنان "لطفي لبيب" سبب في أسعادك يوما ما أدعو له بالشفاء العاجل.

google-playkhamsatmostaqltradent