حقيقة إصابة نيللي كريم بورم في الوجه

كورة جول
الصفحة الرئيسية

 


سهيلة سالم 



تسببت إعادة حلقة حوارية قديمة مع النجمة نيللي كريم، في انتشار أنباء عن إصابتها بورم في الوجه، والحقيقة أن الحلقة تم تسجيلها وعرضها لأول مرة عام 2020، بعد عودة نيللي من رحلة علاج طويلة في أمريكا منذ عامين، وكشفت وقتها عن الإصابة بورم حميد في الوجه، وإنها كانت مهددة بالتوقف تماما عن ممارسة مهنة التمثيل. 




تصريحات نيللي كريم مع الإعلامي عمرو الليثي، عرضت في شهر نوفمبر من العام 2020، ببرنامج "واحد من الناس"، وتحدثت وقتها للمرة الأولى عن التفاصيل الكاملة لعلاجها في أمريكا، مؤكدة إنها أصيبت بورم في الوجه، وحذرها طبيب من احتمال تعرضها لشلل في عضلات الوجه يدوم عاما كاملا إذا خضعت للجراحة، ولكنها اتخذت قرارها بعد استشارة طبيب آخر في امريكا، وقامت بالعملية ونجحت بنسبة تفوق توقعات الفريق المعالج.


 


وأضافت نيللي، لما الدكتور حذرني من الإصابة بالشلل اتخضيت وطبعا كنت قلقانة، روحت لكذا دكتور وأول واحد قالي ممكن تتشلي وهترجعي تاني لطبيعتك بعد سنة، والدكتور في أمريكا قالي لأ هتبقي كويسة.


تابعت: كنت بسمع كل الكلام ده وبفكر في شغلي وإني هقعد في البيت ومش هعرف أمثل تاني، لكن الحمد لله ربنا لطف، والدرس الأهم اللي اتعلمته إن محدش عارف بكره في إيه، وإننا لازم نبقى راضيين ما دم صحتنا وأهلنا كويسين". 



وكشفت نيللي عن أول رد فعل لها بعد نجاح الجراحة قائلة: بعد العملية مسكت التليفون وكلمت كل الناس اللي بحبها، وأول واحدة كلمتها كانت كاملة أبو ذكري قولتلها كاملة أنا بحبك ومكانتش فاهمة في إيه.



وأكدت نيللي أن مسلسل "ذات" من أقرب الأعمال الفنية إلى قلبها لانه يمثل مراحل حياة كل بنت مصر، واعترفت بأنها لم تكن المرشحة الأساسية لبطولة المسلسل، ولكنها نجحت فيه لأنها كانت تشعر بأحاسيس ذات في كل حلقة

google-playkhamsatmostaqltradent