مريض التحرش

كورة جول
الصفحة الرئيسية

 


 


كتبت:مورا صبحي


التحرش ظاهرة اجتماعيّة منتشرة جدا في العصر الحالي، حتي انها أصبحت عادة عند الكثيرين ف أن التحرش شيء مرضي يفعله أصحاب العقول المريضة ومن لديهم نقص في شيء ما ولكن ليس الشخص المتحرش هو المذنب فقط ف هناك عوامل كثيرة ساعدته علي ذلك. 

في وقتنا الحالي الكثير من الأشخاص (البنات-السيدات-الأطفال)  لم يعدوا يشعرو بالأمان بسبب هذه الأحداث ف أصبح الولد أو  الرجل في نظرتهم هو وحش يحاول أن يصل لهم بأي شكل من الأشكال فهناك جزء من البنات والسيدات  لديهم القوة والشجاعة ويستطيعون أن يتصدرون لهذا الوحش ولكن البعض الآخر لا يستطيعون أن يفعلو ذلك، ولكن لذلك لأسباب كثيرة منها نظرة الأشخاص الواقفين وينظرون في صمت ومنها أيضا رد فعل الأشخاص الذين يقفون في جانب المتحرش ومنهم من يعيب البنت او السيدة علي لبسها أو التوقيت التي تواجدت فيه أو أشياء أخري كثيرة، ولكن إذا نظر كل شخص لجانب آخر من الموضوع ووضع نفسه في نفس ذات الموقف أو لمجرد التخيل أن شخص من أفراد عائلته أو أسرته هو من يحدث به ذلك لن يصمت هذا الشخص أبدا وكان دافع عن البنت أو السيدة. 

التحرش ليس مقتصر علي البنت فقط أو السيدة بل وصل للأطفال سواء كانو (أولاد-بنات) لذلك فهو مرض يجب معالجة والتصدي له بكل الاشكال ف إذا كانت: 

-البنت هي السبب في ذلك (فلماذا يتم التحرش بطفلة؟!)

-الجهل هو السبب في ذلك(فلماذا دكتور جامعة يتحرش؟!) 

-الفقر هو السبب في ذلك (فلماذا رجال الأعمال يقومون بذلك؟!).

أصبحنا نواجه هذه الكارثة بجملة واحده(البنت هي السبب)وعند السماع عن حادث تحرش يبقي عدة اسئلة معتاد سماعها وهي(كانت لابسة إيه؟-ليه تنزل دلوقتي-هي السبب في كده!  -هي اللي سمحت بكده!) 

ولكن لا أحد ينظر إلي الجانب الاخر من هذة الاسئلة فهناك بنات أو سيدات يقومون بارتداء ملابس واسعة ومع ذلك يتم التحرش بهم، هناك أسباب كثيرة حول الخروج في وقت متأخر ولكن ليس الوقت هو السبب ف أن كان السبب فهناك بنات يتم التحرش بهم في اوقات مختلفة سواء في النهار أو الليل.

في هذة الأيام التي لم تكتمل الشهر حدثت أكثر من حادثة تحرش فكان منها حادثة تمت ليلة أمس وكان التحرش ببنت وحادث أيضا كان من عدة أيام وكان التحرش بطفلة وكانت هذة الحادثه حدث لها ضجه كبيرة ف هناك الكثير هاجم المتحرش علي مواقع التواصل الاجتماعي ف أن هذة الأحداث مخيفة جدا لاي بنت أو فتاة ف تستدعي للقلق والخوف من هذة المواقف التي من الممكن أن يتوضع بها أي بنت في أي يوم. 

التحرش في هذة الأيام يحدث في جميع الأماكن وحتي الأماكن التي يجب أن تكون مصدر أمان لأي شخص مثل:(المدرسة-الشارع-المنزل- المواصلات-الجامعة-العمل......وغيرها)في كل مكان من هذة الأماكنيحب أن يشعر أي شخص ب الأمان ولكن بالنسبة لبعض البنات و السيدات فهذة الأماكن مصدر قلق وخوف ورعب بالنسبة لهم بسبب ما يحدث فمن الممكن أن يحدث في مقابلة عمل فيقوم المدير بالتحرش بمن تقدم علي عمل او تعمل معه بالفعل أو يحدث من مدرسة بالنسبة لطالبة أو معلمة زميله وفي المنزل ممكن أن تحدث من أي شخصمن أفراد العائلة أو من الاسرة حتي وشاهدانا الكثير من هذة الأحداث في الواقع أو علي التلفزيون.

التحرش ربما يحدث في دقائق ولكن يترك آثار عديدة وكبيرة فهو يؤثر علي الصحة النفسية والجسدية والعقلية مثل :

1-فقدان الثقة بالنفس

2- التالم من نظرة المجتمع

3-الاضطرار للانتقال لمدينة أخري وعمل أخر ومدرسة أخري

4-فقدان الثقة في الأشخاص الأخرين

5-التوتر والقلق والكآبة 

6-الانسحاب والعزلة

7-فقدان الرغبة او الدافع في الحياة 

 وقد تصل مع البعض إلي الصدمة العصبية أو قد تؤدي إلي الانتحار لأنه يبدأ من بعد هذة الحادثة التفكير الكثير في الأمر وبعدها إنكار ما حدث ويظل التفكير يسطر أكثر وأكثر علي العقل وهناك أيضا آثار جسدية.

جميعنا نعرف أن التحرش ليس تحرش جسدي فقط فهناك تحرش(جسدي- لفظي- نظرات-نداءات-تعبيرات الوجه-التصفير-كلام) ف هناك أنواع عديدة وجميعنا نقابل هذة الأنواع في مجتمعنا الحالي فربما مرة كل يوم.

ولكن في الواقع هناك أسباب وعوامل كثيرة للتحرش ومنها:

1-الأضطراب السلوكي

2-التربية غير السليمة 

3-الأضطراب النفسي والشعور بالانكسار

4-انتشار المواد الإباحية بأنواعها المختلفة

5-التفكك الأجتماعي

6-التفكك الأسري

7-البطلة

8-الفراغ

9-الإدمان

10-الفقر

11-  عدم دفاع البنات والسيدات عن حقهم 

12-ضعف الإيمان

13-غياب العقوبات

14-المرض 

فيجب معالجة هذه القضية  "التحرش" ويجب أيضا أن ينال المتحرش أشد عقاب ليكون عبرة لمن يفكر في فعل الأمر ويجب التوعية علي أهمية التصدي لهذة الكارثة وتعليم البنات التصدي وعدم الخوف من مواجهة المتحرش وأنها علي حق في أن تطالب بجميع حقوقها في شعورها بالأمان في أي مكان تتواجد بيه

google-playkhamsatmostaqltradent