إسلام حلاوة يضيئ منبر الإنشاد الديني من جديد

كورة جول





سهيلة سالم 


العالم أصبح قرية صغيرة بفضل ما قامت به وسائل التواصل الإجتماعي التي احدثت تقاربًا بين الشعوب من مختلف الدول ،

وعن طريقها نقلت الكثير من الدول عادتها وتقاليدها

بل ثقافتها إلي  الدول الأخرس ،وأظهرت لنا العديد من العلوم الإنسانية المختلفة ولكن بالرغم من دورها الإيجابي

 والمؤثر والذي لا يمكن انكاره .

علي الجانب الاخر خلقت انا العديد من الافات ، التي انتشرت سمومها  لتقتلع بذور الارض الخصبة  وتقضي علي ثمارها من العادات والتقاليد المصرية ،

 ووسط كل هذا الزحام  ظهر لنا المنشد الديني " إسلام محمد عبدالسلام "

الملقب. " بإسلام حلاوة " ذالك الشاب الذي يبلغ من العمر

  ٢٣ عاما

 ، طالب بكلية التجارة  ، يمتلك موهبة من

اروع المواهب  الغير شائعة . 

الانشاد الديني والترانيم   التي قد فقدت منذ زمن بعيد ولم تعد نسمعها ولكن إسلام  استعادها بصوته العذب النقي

 ، اظهرها من جديد  لكي ينظف اذهاننا من التلوث الحادث خلال

الفترة الأخيرة ، وابعدنا عن الضوضاء من الثلوث السمعي  من المهرجانات وغيرها من المديات الموجودة خلال الفترات الأخيرة . 

إسلام شاب طموح يريد أن يستثمر موهبته في الطريق الصحيح وينهض بصوته وموهبته  في التوعية  ونشر مبادئ الإنشاد الديني  بالإضافة إلي موهبته في تلاوة القرأن الكريم  . 

من الممكن ان يتجه إلي طريق أخر مثل الغناء واستغلال صوته  لكسب المال او ماشبه. ، ولكنه سلك طريق أخر

 لعودة شعائر الانشاد منذ سن ١٦سنة حتي  هذه اللحظة  .

لاني علي إقتناع شديد " بالامل وبالعمل وبالصبر والمثابرة يصل الإنسان لما يطمح ويري " .

google-playkhamsatmostaqltradent